• الإثنين 15 أغسطس

طبيب الولادة .. وهاجس الغيورين

يقول الله في مُحكم كتابة:
{يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاساً يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشاً وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ… }
من هذه الآية أنطلق فأقول إن هناك، في أقسام الولادة ثمة أشياء لا تُصدق، وربما قد تكون
نسجًا من الخيال إما لصعوبة استيعابها أو لنفرة النفس البشرية من تذكرها،
والشواهد على ذلك كثيرة فهي أشهر من أن تنكر، وأكثر من أن تذكر.

قال أحد الأطباء أول ما قال:
(تأتينا بعض النساء وهي في غاية الستر والحشمة، وتطلب أن يتولى
إجراء عمليتها امرأة فنستجيب لطلبها وبعد التخدير نتولى
نحن الرجال العملية الجراحية والتي قد تكون في العورة المغلظة،
وهي لا تعلم، حالُـــها كالأتي : تلبس ثوباً واسعاً، ومفـتوحاً من الخلف،
يصل طول الثوب إلى نصف الساق تقريباً – ولا فــرق عندنا بين الرجل
والمرأة في هذا النوع من اللـباس، إذ لا يُسمح بلبس شيء من اللباس غيره-
ثم يُطلب من المريضة أن تنتقل من سريرها في غرفة التنويم إلى السرير المتحرك
الذي سينقلها إلى غرفة العمليات، وبعد وصولها يتم تخديرها جزئيًا،
وبعد التخدير يُنزع هذا الثوب وتبقى المريضة …،
وتتم في هذه الفترة تجهيز المريضة للعملية، ومن ذلك حلق
الشعر من منطقة العملية وما جاورها بمسافة كافية.
وبعد ذلك يتم التوقيع في التقرير باسم إحدى الطبيبات،
مع العلم فإن الزوج يُمنع من دخوله غرفة الولادة ).

بعد هذا أقول :
نعلم جميعًا أن حفظ النفس في الشريعة مقدم على حفظ العِرض،
وإن القاعد الفقهية تنص على أن “الضرورة تقدر بقدرها” لاسيما أن للعورة
أحكامًا شرعية مخصصة ومقيدة فضلاً عن ضوابطها الأخلاقية.
إن الواقع الذي نواكبه يبث سمومًا ليست مخلة بأخلاقيات
المهنة فحسب؛ بله يعُد ذلك انحطاط أخلاقي وتقهقر إنساني
وتأخّر على الصعيد العلمي والفكري والاجتماعي.

حقيقة :
متى ما اختلط الحابل بنابل واختلطت أعمال الرجال بأعمال النساء،
حتماً ستولد لنا مُعضلة يصعب اضمحلالها،
وتجاوزات يطول امتدادها ، بل وتثير هاجسًا كبيرًا لدى الغيورين على دينهم وعلى محارمهم.
إن بعض مستشفياتنا، لاسيما المتخصصة بالولادة مليئة
بالأطباء الذكور والذين تخصصوا في مجالات في ضني كان بالإمكان
إن يتخلوا عنها، ليستقل بها طاقم من النساء “فقط” !!!؟


6 تعليقات

[ عدد التعليقات: 292 ] نشر منذ 10 سنوات

كفو والله انك صادق ليش ما يخلون توليد النساء للنساء فقط

[ عدد التعليقات: 46 ] نشر منذ 10 سنوات

خالد ساعد اشكرك على غيرتك والله جيت على الجرح اتمنى ان يلقى صوتك قبولا لاكن لاضن اذ ان الاساسيات لم توفر كيف بهذه يعتبرونها ثانوية

[ عدد التعليقات: 44 ] نشر منذ 10 سنوات

ياخي اذا هذا الكلام صحيح مشكله وين نودي حريمنا مالهم الا البيوت

الطب خدمه شريفه بس خربوها ضعاف النفوس

[ عدد التعليقات: 68 ] نشر منذ 10 سنوات

حسبي الله في كل من خان الامانه ….

لاتفكرون ان الله ماراح ياخذ حق هالانسانه اللي امنت على نفسها في ايدي النساء وانتم اخليتم بالامانه وجعلتو رجال مكان النساء . راح تتقابلون عند الله حتى لو هي ماعرفت في الدنيا ماراح يضيع حقها عند الله …

اتقو الله يا اطباء .. الله لايضيع عنده مثقال ذره …

[ عدد التعليقات: 37 ] نشر منذ 10 سنوات

كلام واقعي . .
للأسف هذا مايحدث في أكثر المستشفيات في السعوديه ..
أنا زوجتي أثناء ولادتها والحمد لله كانت ولادتها طبيعيه تقول وهي في كشك الولاده كان بجواري ممرضه فجأه خرجت ودخل علي طبيب من جنسيه عربيه فصرخت في وجهه وطلبت منه الخروج وطلبت طبيبه فرد الي قائلآ لايوجد هنا طبيبه أنا الموجود فطلبت منه الخروج فقال لي سأخرج ولكن أنتي تتحملين المسئوليه إذا حصل لك شيء فقلت له أنا أتحملها بس إنت غادر المكان فغادر .. تخيلوا تقول بعد ماغادر بدقائق حضرت طبيبه مختصه في الولاده .. عرفت وقتها أنه يوجد طبيبه ولكن لايوجد مراقبه أو مسئوليه .. الدعوه كلها إختلاط وعدم مبالاه ولايوجد مسئوليه .. وربما أن الطبيب الذي تواجد وقتها لايكون طبيب ولاده بس لقاها فرصه فقال بدخل الأمور كلها مختلطه ببعض لعدم وجود مسئول في مثل هذي الأمور.
وهكذا معاناة الفتيات مع أطباء الأسنان وغيرهم ممن سمحت لهم وزارة الصحه العبث والإستهزاء والتحرش بأعراض الآخرين .
ولكن مانقوله هو حسبنا الله ونعم الوكيل.

[ عدد التعليقات: 10 ] نشر منذ 10 سنوات

يعني ظنكم منظر الحامل وهي تولد (( فتنة )) ؟؟؟