• الأربعاء 10 أغسطس

رحيل كبير “جساسين” مكة محمد أمان

رحيل كبير “جساسين” مكة محمد أمان
مكة المكرمة(صدى):

توفي فجر اليوم الأربعاء “الجسيس” محمد أمان، في مستشفى النور بمكة، بعد معاناة مع المرض إثر تعرضه لجلطة أقعدته رهين كرسيه المتحرك لسنوات.

ونشأ أمان في بداية حياته ولمدة عامين في منزل خاله بالرضاعة معالي الدكتور محمد عبده يماني وزير الإعلام السابق.

وكان للجسيس المعروف الشيخ عبدالرحمن مؤذن فضل كبير في دخول محمد أمان لمجال الفن والإنشاد، حيث استمع لفن “المجس” من خلال صوته، وأصبح من عشاق هذا الفن.

كانت بدايته عام 1386 هـ بمكة المكرمة عبر مشاركات في أفراح أهل حارته، وقد أعجب بصوته الملك خالد بن عبدالعزيز -رحمه الله- عندما أقام صلاة العشاء في دار معالي الشيخ أحمد زكي يماني بمنطقة الهدا بمحافظة الطائف.

وعمل أمان في بلدية المسفلة الفرعية بمكة في عام 1400 هـ، كما عمل في مكتب الإذاعة، وأخيراً عمل كمصور تلفزيوني باستديو الحرم المكي.


8 تعليقات

[ عدد التعليقات: 72 ] نشر منذ 10 سنوات

الله يرحمه ويغفر له صدق الناس بتفقده وتفقد صوته الجميل الحين ما بقى الا المغنين الي اصواتهم تجيب المرض ولا يعرفون وش موال فقط ينعقون

[ عدد التعليقات: 62 ] نشر منذ 10 سنوات

الله يرحمه ويغفرله

[ عدد التعليقات: 16 ] نشر منذ 10 سنوات

الله يرحمة

[ عدد التعليقات: 720 ] نشر منذ 10 سنوات

الله يرحمك ويغفر لنا ولك الدنوب
اه قلبي
عند الطواف رايتها محرمى

[ عدد التعليقات: 82 ] نشر منذ 10 سنوات

الله يرحمه ويغفر له

[ عدد التعليقات: 1 ] نشر منذ 10 سنوات

الله يرحمه ويرحم الافغان جميعا

[ عدد التعليقات: 70 ] نشر منذ 10 سنوات

ويرحم المسلمين اجمعين

[ عدد التعليقات: 19247 ] نشر منذ 10 سنوات

الله يرحمه ويرحم اموات المسلمييين