• السبت 13 أغسطس

اللواء البركة توزيع الخريحين على وحدات ميدانية جديدة

اللواء البركة توزيع الخريحين على وحدات ميدانية جديدة
الرياض(صدى):

أعرب اللواء صالح بن محمد البركة مدير الإدارة العامة للتدريب بالدفاع المدني عن سعادته بتخريج دورة التأهيل الفني على أعمال الدفاع المدني والتي تعد أكبر دورة في تاريخ جهاز الدفاع المدني من حيث عدد الخريجين والذي يتجاوز 2500 خريجاً ينضمون فور التخرج إلى وحدات وفرق الدفاع المدني بجميع مناطق المملكة.

وعبر اللواء البركة في تصريبح بمناسبة الحفل، والذي يقام بمكة المكرمة يوم الإثنين المقبل 16 ربيع الأول 1434هـ الموافق 28 يناير 2013 ، عن إمتنانه لرعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وزير الداخلية لتخرج هذا العدد الكبير من رجال الدفاع المدني وتكريمه لأوائل الخريجين ، مؤكداً أن هذه الرعاية الكريمة خير دليل على عناية ولاة الأمر – حفظهم الله – بتعزيز قدرات جهاز الدفاع المدني وكافة الأجهزة الأمنية لأداء رسالتها في حماية مقدرات الوطن وسلامة أبنائه وحافز كبير لشباب الدفاع المدني من الخريجين للتفاني في أداء الواجب في جميع مواقع عملهم.

وقال اللواء البركة : أشعر بالسعادة والفخر بإنضمام هذه الطاقات الشابة من الخريجين المؤهلين إلى زملائهم في ميدان العمل لتستمر مسيرة التطور والتحديث التي تتواصل مراحلها في جهاز الدفاع المدني على كافة المستويات وفي مقدمتها القوى البشرية المؤهلة لأداء أصعب المهام في الحفاظ على الأرواح والممتلكات ومواكبة مسيرة التنمية الشاملة في جميع مناطق المملكة ، وتغمرني السعادة وكل رجال الدفاع المدني برعاية سمو وزير الداخلية وتشريفه للحفل وتواجده بين أبنائه وإخوانه من رجال الدفاع المدني للإحتفال بهذا الإنجاز.

وأشار اللواء البركة إلى أن رفد القوى البشرية بالدفاع المدني بهذا العدد الضخم من الخريجين والذين اجتازوا دورة التأهيل الفني يدعم خطط التطوير وتوسيع مظلة خدمات الدفاع المدني ويمثل أفضل استثمار للقدرات البشرية لشباب المملكة لخدمة دينهم ووطنهم ومليكهم ، وحول طبيعة البرامج التدريبية وإرتباطها بطبيعة المهام الميدانية لوحدات وفرق الدفاع المدني ، أكد اللواء البركة أن الإدراة العامة للتدريب وضعت خطة شاملة لتدريب أفراد الدفاع المدني الملتحقين للعمل بالجهاز عبر عدة مراحل بدأت بالتدريب العسكري لمدة 18 أسبوعاً ثم التدريب والتأهيل اللازم على الأعمال الأساسية للدفاع المدني من إطفاء وإنقاذ وإسعاف وأعمال السلامة والحماية المدنية لمدة 18 أسبوعاً بما يؤهلهم للعمل إلى جانب زملائهم بالوحدات والفرق الميدانية ، ثم التأهيل الفني للسائقين على تشغيل وقيادة الآليات ، على أن يتبع ذلك مرحلة ثالثة يتم من خلالها إلحاق الخريجين بدورات تخصصية داخل المملكة وخارجها لإعطائهم التدريب التخصصي تبعاً للمهام المنوطة بكل منهم.

ولفت اللواء صالح البركة إلى أن خطة توزيع الخريحين تتركز في عدة محاور منها استحداث وحدات ميدانية جديدة يتم تشغيلها بالكامل من الخريجين الجدد ، بالإضافة إلى سد النقص في بعض الوحدات والمراكز بما يحقق الإستغلال الأمثل لقدرات هذه العناصر الشابة ومتابعة تطوير مهاراتهم وتنمية خبراتهم العملية بما يحقق الأهداف المنشودة بمشيئة الله.