• الإثنين 3 أكتوبر

طريق وادي منجل والأمل المنظور

تتنوع وسائل الطرق والمواصلات في وطننا الغالي من اكبر شبكه للطرق في الشرق الأوسط في عهد حكومتنا الرشيده ايدها الله تعالى .

لذلك لاتألوا جهدا في ايصال مايحتاجه المواطن من وسائل نقل وطرق مريحه .

في عام 1433 هجري اي قبل عشرة سنوات تقريبآ تم ارساء مشاريع ايصال طرق ووصلات قصيره في محافظة المخواه التابعه لمنطقة الباحه من ضمنها إيصال طريق بطول 13كم تقريبآ لوادي منجل ولم ينفذ منه سوى 4 كم و 700 متر فقط ومن ذلك التاريخ حتى الان توقف تكملة المشروع دون سابق علم رغم المطالبات الحثيثه في ذلك من قبل بعض سكان الوادي الى إدارة الطرق بالباحه ولانعلم ماهي الاسباب التي ادت الى توقف تكملة هذا الطريق رغم حاجة اهله لذلك.

الوادي يوجد به قرى كثيره وعمران حديث وايضا التيآر الكهربائي واصل من مده طويله وبه مزارع تنتج بعضا من انواع الحبوب مثل الذره والدخن وغيره من انواع الزراعه وكذلك يوجد به نمو اقتصادي لبعض انواع الماشيه التي يستفيد منها أصحابها في تدجينها وتربيتها وتكاثرها كما يوجد بهذا الوادي آبار صحيه يستفيد منها سكانه لري المزارع وسقي الماشيه ويوجد به حياه طبيعيه جيده
إلا إن حال بينهم وبين بقاؤهم في هذا الوادي وهذه القرى الجميله الطريق الوعره جدا الموصله لقراهم والوصول إليها بصعوبه.

لذلك كلنا امل في الله ثم في مسؤلي إدارة الطرق في منطقة الباحه النظر في إكمال هذا الطريق ومابقى منه ليعود من هاجر هذا الوادي الى قراهم ومنازلهم ومزارعهم التي افتقدوها بسبب صعوبة هذا الطريق .
والله ولي ذلك والقادر عليه