• الإثنين 3 أكتوبر

إدارة الموارد البشرية في خطر

تُعتبر إدارة الموارد البشرية أحد أهم الإدارات داخل أي منظمة ، إذ لا يقتصر دورها فقط على إجراء مقابلات العمل، وتوظيف موظفين جُدد، بل يتعداه أيضًا إلى أدوار متعددة استراتيجية، من بينها ربط جميع موظفي المنظمة وإدارتها معًا، كما أنه يتوجب على مسؤولي و إداري الموارد البشرية الذين يحاولون أن يقدمون حلول للمشكلات التي قد تواجه الموظفين في تحقيق أهداف المنظمة.

وللأهمية الكبيرة التي تلعبها إدارة الموارد البشرية داخل المنظمة، فلا يمكن التغاضي عن مسببات الأخطاء التي قد يقع بها قيادات وموظفو الموارد البشرية، لأن أي تساهل في مسببات أي خطأ سيؤثر على المنظمة، وإن لم تُعالج هذه المسببات ولا يتم تفاديها، فستكون سببأ في حدوث مخاطر لإدارة الموارد البشرية وموظفيها، وتزيد في تكاليف غير مرسوم لها ومنها .

1. عدم توثيق وإعتماد سياسات وإجراءات الإدارة يشكل واضحة.

2. فشل تفعيل العلاقة بين الإدارة التنفيذية والموارد البشرية.

3. تجربة الموظف السيئة.

4. التعيين والاستقطاب بالطرق السلبية.

5. عدم تطابق الوصف الوظيفي مع الدور الفعلي للموظف.

6. عدم مناقشة الأداء للموظف وعدم المشاركة في تقديم الحلول .

7. عدم إستخدام الأساليب الحديثة في حفظ سجلات الموظفين وعدم اكتمالها أو تحديثها .

8. القيام بالدورات التدريبة الغير مفيدة لواقع عمل الموظف .

9. سوء استخدام الموظف للبيانات لعدم حمايتها من الأمن السيبراني.

10. وجود فجوات بين القائد وموظفينهم بالامتثال وعدم المحاسبة وكثرة المجاملة .

‏‎11. انعدام العدل والمساواة بين إدارة الموارد البشرية ومنسوبي المنظمة وقيادات المنظمة.

12. عدم وضوح سلم الرواتب مع تفاوت الرواتب والبدلات بين الموظفين الذين يحملون نفس المؤهلات والخبرات والمهارات .

13. إهمال صياغة بنود التقييم لأهداف الأداء للإدارة والموظفين .

14. جهل الموظفين للسياسات والإجراءات الخاصة بالمنظمة والجهات ذات العلاقة .

15. عدم تفعيل عوامل التحفيز المعنوي والمادي لموظفي المنظمة .

16. فقد الكثير من مسؤولي الموارد البشرية لمهارات منها فن التعامل مع الموظفين والمواقف.

فوجود إدارة مخاطر متخصصة لإدارة العقبات والصعوبات لإدارة الموارد البشرية سبيل لتجنب الكثير من ما ذكر سابقاً وأكثر من ذلك.