• الإثنين 3 أكتوبر

الموظف وشهر رمضان

الموظف وشهر رمضان

يدخل أغلب الموظفين في حالة سبات طوال أوقات العمل في شهر رمضان، فتصبح المكاتب مهجورة، ومن التزموا بالحضور يكون حضورهم كعدمه، بسبب الخمول والكسل، بحيث لا تسمع صوتهم إلا في حالة واحدة وهو صبّ جمّ غضبهم على من يطلب منهم أداء مهمه، وهذا واقع نتعايشه، من رحم الله حاله.

ويتوجب علينا الإحتساب في الأجر من خلال روحانيات الصيام من حسن مشاركة زملاء بالعمل، ففي شهر رمضان يتوجب على الموظف أن لا ينقطع عن أداء مهامه وواجباته الوظيفية بسبب الصيام وإنما ستكون من أفضل الأوقات للآداء، فالأجر مضاعف بإذن الله تعالى بإحتساب الأجر عنما يقوم به والصبر، فالسكينة التي تعكسها الروحانية على حياة الموظف اليومية خلال أوقات شهر رمضان، ويعتبر إنعكاس دعوي بأن الصيام شهر عبادة وإنجاز بإستحضار النية والأجر من الله.

ولابد من التفكير بعلاقة الموظف مع زملائه وهو صائم، وكيفية الدعم المتبادل بينهم.

رسالة إلى مسؤولي الموارد البشرية والمدراء، يتعين عليكم السعي لتقديم التسهيلات والمبادرات خلال شهر رمضان التي تساعد على إستمرار الإنتاجية وخلق أجواء عمل محفزة، وإدراك قيمة شهر رمضان والحساسية الشخصية والدينية.

ولمساعدة الموظفين الصائمين من غيرهم الغير صائم (الغير مسلم) لإدراك أهمية تنظيم أوقاتهم لأداء واجباتهم المهنية على أتم صورة، على سبيل المثال:

تقسيم ساعات الدوام بطريقة تضمن إنتاجية الموظف المعتادة قبل شهر الصوم، وان يكون هناك ساعات مرنه للحضور والإنصراف.

تقسيم فريق العمل بأن يكون لهم أيام عن بُعد للإداريين، ويوم بالاسبوع إجازة للفنيين.

تحديد الأولويات والأهم فالأهم، وتعديل الإجراء على مهام الموظف.

مراعاة من يعمل بالمصانع او تحت أشعة الشمس.

العمل على مبداء التسهيل والتيسير.

التقليل من الإجتماعات وأن تكون عن بُعد (TEAMS).

السماح لتبادل المهام والواجبات بين الموظفين.

تأمين وجبات إفطار خفيفة لمن يستمر عمله لأوقات الإفطار.

القيام بدعوة فريق العمل على مائدة الإفطار كمكافئة أسبوعية.

رسالة إلى الموظف إعلم بأن السبب في عدم اتقان العمل والتراخي والكسل يعود الى عدم تنظيم وقتك خلال شهر رمضان، وخاصة بعد الافطار والسهر الطويل وعدم الراحة والنوم وعدم الاستعداد بشكل جيد ليوم عملاً جديد، فتذهب للعمل وأنت مرهق، وهذا يعكس على منجزاتك.

تذكر بأن تاريخ المسلمين شاهد على أن هذا الشهر هو شهر الإنتاج والعمل والأجور المضاعفة والانتصارات الكبرى، ومن أشهر الانتصارات الكبرى للمسلمين في شهر رمضان ما يلي:

– بدر الكبرى 2هـ – فتح مكة 8هـ – موقعة البويب 13هـ –  فتح الأندلس 29هـ – فتح عمورية 223هـ – عين جالوت 658هـ
بالمختصر إعمل وأحتسب الأجر.


4 تعليقات

[ عدد التعليقات: 1307 ] نشر منذ 6 أشهر

العالم تشتغل زي الحلاوه تكلم عن نفسك

[ عدد التعليقات: 893 ] نشر منذ 6 أشهر

بالعكس الجد والاجتهاد في شهر رمضان والتعاون اشوفه اكثر من الاشهر الاخرى

[ عدد التعليقات: 1 ] نشر منذ 6 أشهر

مخالف للنشر

[ عدد التعليقات: 162 ] نشر منذ 6 أشهر

الكاتب جانبه الصواب بمقاله فنحن مثلا بالمدارس نستقبل الطلاب من الساعه 9:45 صباحا ونتابعهم بالفصول بدون ملل الى الساعه 2ظهرا