• الخميس 11 أغسطس

الفيصل يدشن مبنى الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة

الفيصل يدشن مبنى الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة
مكة المكرمة(صدى):

دشن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة اليوم مبنى الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة الواقع على طريق مكة جدة السريع .

وكان في استقبال سموه عند وصوله رئيس الغرفة التجارية الصناعية الإسلامية صالح كامل ورئيس الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة طلال بن عبدالوهاب مرزا ، وأعضاء مجلس إدارة الغرفة .

بعد ذلك قام سموه بقص الشريط إيذانا بافتتاح المبنى ثم تجول في المشروع واطلع على ما يشتمل عليه من مباني وقاعات للاجتماعات ومرافق عامة واستمع إلى شرح مفصل عن مكوناته من قبل المسؤولين بالغرفة .

إثرها توجه سموه إلى قاعة صالح كامل بالمبنى , حيث بدأ الحفل الخطابي الذي أعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم , ثم ألقى رئيس مجلس إدارة غرفة مكة طلال مرزا كلمة رحب فيها بسمو أمير منطقة مكة المكرمة وشكره على افتتاحه للمشروع , كما تحدث عن مكونات المشروع وما يشتمل عليه من مباني ومرافق عامة ، مبيناً أن التكلفة الإجمالية لهذا المشروع بلغت 160 مليون ريال ومُقام على مساحة 13 ألف متر مربع .

وأكد مرزا أنه روعي في تشييد هذا الصرح الذي أنجز خلال 14 شهراً ، احتياجات غرفة مكة المكرمة لخمسين عاماً فأكثر , منوهاً بدعم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة ولغرفة مكة المكرمة , كما نوه بدعم سمو أمير منطقة مكة المكرمة للغرفة .

بعد ذلك ألقيت كلمة رجال الأعمال بمكة المكرمة ألقاها صالح كامل قال فيها : “نلتقي اليوم في إنجاز قد يصل لمرتبة الإعجاز ” ، مشيداً بما شهدته الدورة الحالية لمجلس إدارة الغرفة من إنجازات وتخطيط وعمل , شاكرا الجميع باسم أصحاب الأعمال في مكة المكرمة .

وعبر كامل عن شكره لسمو أمير منطقة مكة المكرمة على رعايته لمثل هذه الإنجازات وتشجيع وتحفيز المبدعين ، موكدا أن مكة المكرمة تعيش اليوم حالة من الأمن والطمأنينة جعلها المرتكز الأساسي للتجارة العالمية وتعددت التطورات بالشكل الكمي والنوعي وعما قريب ستكون هناك صناعات كتب عليها صنع في مكة المكرمة .

بعد ذلك ألقى سمو أمير منطقة مكة المكرمة كلمة تقدم فيها بالشكر والتقدير لمجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة الذي عمل مع أعضاء مجلس الإدارة للارتقاء بمستوى العمل والإدارة في هذه الغرفة .

وقال سموه: ” كنت دائما أدعو للعمل الجاد وأذكر أنه إذا تحققت الإرادة والإدارة فلابد أن نصل إلى الصدارة , وهي تتمثل اليوم في هذا المشروع , فقد تحققت الإرادة لأن مجلس الإدارة لم يتوقف عندما أراد إنشاء هذا المبنى عند عدم وجود المبالغ اللازمة وبالإرادة استطاع أن يجمع المبلغ المطلوب وبالإرادة انشأ هذا المبنى على أسس إدارية علمية حديثة , حيث أن التصميم لم يكن فقط من أجل اجتماع الموظفين يوميا في الصباح وانصرافهم بعد الظهر فقط وإنما لتطوير العمل بالأسلوب الإداري الحديث فتحققت الإدارة , أما الصدارة فهي ما تحقق في هذا اليوم عندما أجمع الجميع أن هذا العمل مميز فشكرا لكم على هذا التميز ” .

وأضاف سموه قائلاً : ” لقد بشر الله أهل هذه المدينة بالأمن وبالرزق ولهذا وجب علينا الشكر , والشكر لا يمكن أن يكون إلا بالعمل والعمل في هذا المجال مجدي لأنه في خدمة أعظم مدينة على وجه الأرض وأطهر بقعة في هذا الكون , ولأن الله كرمنا بأن نسكن بجوار بيته العتيق فلابد أن نجعل من هذه المدينة كذلك ، بالإضافة إلى قبلة العبادة أن تكون كذلك قبلة الاقتصاد , فالله يسر لنا العالم الإسلامي أجمع بأن يتوجه إلى هذه المدينة 5 مرات في اليوم مصلياً , وأن يحج إلى هذه الأرض مرة في العمر على الأقل , والعمرة دعوة إلهية لزيارة هذه الأرض , فلابد أن نسهل هذا التكريم من رب العالمين ونعطي الزائر والمعتمر والحاج صورة حضارية كبيرة وعظيمة لهذا الإنسان الذي يسكن هذه الأرض المشرفة , كما يجب علينا أن نستغل هذه الفرصة بأن نكوّن لأنفسنا اقتصادا عالميا قويا , ولقد بادرتم بمشروع ” صنع في مكة ” فليكن هذا مشروعكم الاقتصادي في الأعوام القادمة , وإنني أرجو مخلصا من الغرفة ومن أمانة العاصمة المقدسة ومن وزارة التجارة أن تعكف على تطوير هذا المشروع من دراسة إلى أرض الواقع وأرض العمل وأن نرى في القريب العاجل الأراضي والمباني والإداريين والاقتصاديين يعملون فيها بشكل منتظم لتأسيس الحقول الاقتصادية اللازمة لهذا المشروع العظيم /صنع بمكة/ فهو مشروعنا وهو مسؤولية أهل مكة “.

وأعرب سمو أمير منطقة مكة المكرمة عن شكره لكل أسهم في بناء هذا المشروع , مثمناً عطائهم واهتمامهم وحضورهم اليوم , كما شكر أهل مكة على هذه الخطوة , متمنيا أن تستمر اقتصاديا وإداريا واجتماعيا وثقافيا لأن مكة وأهلها هم أحق بذلك من غيرهم .

ثم شاهد سموه والجميع عرضا مرئيا عن الغرفة .

كما كرم سموه أصحاب القاعات بالمبنى وهم صالح كامل ويحي بن لادن ويوسف الأحمدي ومشعل سرور الزايدي .
وفي نهاية الحفل تسلم سموه هدية تذكارية من رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة .